منتديات حبوبي

منــــتديات حــــبوبي تــ بكم ــــرحب
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 مقالة رائـــــــــــــــــــــعة تستحق القراءة تستحق النشر و كاتبتها تستحق الشكر الإعلاميــــة منتهى الرمحـــــــي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
maysaa al msalmeh



عدد الرسائل : 4
العمر : 19
الموقع : الامارات- العين
تاريخ التسجيل : 31/03/2013

مُساهمةموضوع: مقالة رائـــــــــــــــــــــعة تستحق القراءة تستحق النشر و كاتبتها تستحق الشكر الإعلاميــــة منتهى الرمحـــــــي    الإثنين أبريل 01, 2013 2:53 am



بشائر النصر قد باتت قريبة جداً
رسالة إلي كل شهيد مجهول
نعترف بأننا لم نمنحك قبراً إلا أنك منحتنا وطناً

في كل يوم أسير بالطرقات لأتذكر كم وطأت هنا أقدام، كم حملت هذه الطرقات أحلام، كم رسمت على الجدران أقلام، كم سار عليها أباء مسرعين ليهرعوا إلى عمل يأتوا منه بعد مشقة بكسرات خبز لأطفالهم المساكين، كم هرع شباب ليتكسبوا ما يوازي جرعة دواء لأحد أبويه أو كلاهما، كما أظل الظلم علي هذه الطرقات وخيم بين ربوعها، إلا أنه في يوم على غير عادة، توقف كل شئ، أراد الأب مستقبل أفضل إلي أبنائه والأبن رعاية أفضل لأبائه، فثار على ظالميه وكسر القيد من معصمه وذاق طعم الحرية فوقف في وسط الطرقات ليصرخ الله أكبر، وليرفع يده عارية لينادي بالحرية، لم يصدق ذاته أنه له صوت، أهذا أنا؟! هل هذا صوتي، نعم لقد أصبح للحق صوت وصوت الحق يعلو عالياً، فجمع الصوت أصواتاً لتصدح بالحرية، فتغني الصوت بعد أن سكت كمداً وقهراً، كعصفور بالبرد صامت، فلما إستشعر الدفئ تغني وعرف أن له صوت يسمع، وأدرك أن للحق أذآن يرفع، فقرر آلا يتوقف عن الغناء بكلمة الله أكبر، إلا أنه لم يكن وحده على الطرقات بل كان هناك غيره ممن إستعبد نفسه لغيره، وجند نفسه قسراً ليصبح يد غدرٍ، فإقتنص هذا الطائر العصفور وأخذ ينعق لقد أسكت صوت العصفور، وظن أنه أسكت هذا العصفور للحظات، فأذا به يسمع صوت الحق يتردد بين الجبال وفوق السحاب وحتي التراب بات يردد كلمات العصفور، ويقول الله أكبر، فأخذ الغادر يطلق رصاصات الغدر واحدة تلو الأخري حتي نضبت، وإذا بالأصوات تتعالي وخرج بدل العصفور ملايين الطيور وبدل الصوت ملايين الأصوات، فوقف الغادر خائفاً مرتعداً، فلقد بات الغدر عنده طبعاً ولقد باتت الحرية للطيور قدراً ولا أعرف يوماً بحياتي أن الطبع يغلب ابداً قدراً، ولهذا سقط الغادر أمراً لا طوعاً وسيرتفع دوماً صوت العصفور وهو يقول الله أكبر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مقالة رائـــــــــــــــــــــعة تستحق القراءة تستحق النشر و كاتبتها تستحق الشكر الإعلاميــــة منتهى الرمحـــــــي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات حبوبي :: الفئة الأولى :: منتدى السياسة-
انتقل الى: